التغيير : السوداني رهنت سلطة الطيران المدنى خفض قيمة تذاكر الطيران بتأثير البرلمان على السياسة العامة للدولة وسياسة وزارة المالية .

وفيما شكت من إرتقاع الوقود والتذاكر كشفت عن إنحفاض نسبة السفريات العالمية إلى 4% والداخلية بنسبة 8% وشددت على ضرورة حسم القضايا الأمنية التى تعوق عمل الطيران فى ولايات دارفور بغية الإستفادة من الطاقة التشغيلية الكلية للطائرات .

 وأكد المدير العام لسلطة الطيران المدنى أحمد ساتى باجورى ضرورة السلامة الجوية ومن ثم سلامة ” الجيب ” وقال خلال زيارة تفقدية للجنة النقل بالبرلمان لمراكز الملاحة الجوية  “ما بنسمح لشركة تعمل باقل من سعر التكلقة التشغيلية لأنها فى حال إنخفضت التكلفة بتلجأ لخفض أشياء مهمة تضر بسلامة الطائرة “.

من جانبه قال المدير العام للشرطة القابضة لمطارات السودان محمد عبدالعزيز : ” لابد من تدخل البرلمان والتأثير على سياسة الدولة حتى تكون أسعار التذاكر فى متناول يد المواطن” لافتاَ إلى أن قيمة الضرائب المفروضة على قطع الغيار  بلغت 66% واصفاَ الشركات السودانية  ” بالمسكينة والتعبانة ” مقارنة مع الشركات الأجنبية التى تم إعفاؤها من الضرائب بموجب القانون . واشار عبدالعزيز إلى محاولات تقودها لجان مكلفة مع السفارة الأمريكية لرفع الحظر عن الشركات فيما يتعلق بقطع الغيار .