التغيير: التيار،حنان بدوى قال عضو مجلس قيادة ثورة الإنقاذ الوطنى العميد المتقاعد إبراهيم نايل إيدام ، أنه نادم أشد الندم فى إشتراكه فى العملية ،

وحمل إيدام زعيم الحركة الإسلامية بالسودان د.حسن الترابى ، مسئولية إنحراف الإنقاذ ووصم الترابى بالوقوف وراء إجبار العسكريين لمغادرة السلطة ، فى إشارة لحل مجلس الثورة فى 1994م ، وقال : إن السياسيين لا يريدون العسكر وأن رغبتهم الحقيقية تقلد الحكم ، نافياً أن تكون تلك مبادئ الثورة التى شارك فيها . واتهم إيدام فى حوار مع التيار مجموعات لم يسمها داخل النظام بحياكة المؤامرات ضده إبان تسنمه وزراة الشباب والرياضة ، ثم إزدادات وطأة المؤامرات بعد إنتقاله لوزراة الإتصالات والسياحة .