التغيير : الجريدة دخل العاملون بإدارات الصرف الصحى بولاية الخرطوم فى إضراب مفتوح عن العمل إعتباراً من أمس الأول ، بسبب عدم صرف مستحقاتهم ، ورهنوا فك الإضراب بتسليمهم تلك المستحقات.

وشدد العاملون فى خطابهم المعنون للمدير العام لشركة الخرطوم للمياه والخدمات على مواصلة الإضراب حال عدم الإستجابة لمطالبهم المتمثلة فى رفض قرار مدير الإدارة العامة للشؤون المالية والإدارية بتمديد فترة الإختبار عقب قرار الوالى والوزير الخاص بدمج شركة الخرطوم للمياه والخدمات فى هيئة الصرف الصحى ولاية الخرطوم ، بإالإضافة إلى تسكين العاملين بالشركة بالهيئة بعد إنتهاء فترة الإختبار السابقة التى إمتدت (6) أشهر.

وتضمنت مطالب العاملين صرف فوائد مابعد الخدمة بفروقات الراتب لأشهر يناير وفبراير ومارس ، وفروقات العلاوة الإجتماعية ، والعدالة بين العاملين المنقولين من الشركة إلى الهيئة وبين نظرائهم الموجودين بالهيئة .

ولفت عاملون إلى خطورة توقف المحطات البالغ عدها (10) محطات تغطى خدمات الصرف الصحى بالخرطوم نتيجة الإضراب مما ينذر بوجود طفح أعتباراً من يوم أمس ، وتوقعوا ظهور آثار بيئية سيئة ، وناشدوا رئاسة الجمهورية بالنظر إلى مطالبهم بصورة عاجلة.

وأوضح العاملون أن عدد منفذى الإضراب بلغ (260) عاملاً ، ولفتوا إلى عملهم فى ظروف وصفوها بالسيئة.