التغيير : السوداني فى أول تعديل يجرى على الدستور الإنتقالى وبحضور رئيس السلطة الإنتقالية لسلام دارفور التجانى السيسى أودع وزير مجلس الوزراء أحمد سعد عمر منضدة الهيئة التشريعية أمس (الثلاثاء) مشروع تعديل دستور السودان الإنتقالى لسنة 2005م تعديل 2014م لتضمين وثيقة سلام الدوحة لسلام دارفور.

 وكونت الهيئة لجنة طارئة لدراسة التعديلات برئاسة بدوى الخير  إدريس . واعلن رئيس البرلمان د.الفاتح عزالدين أن تضمين الوثيقة سيفتح الباب واسعاً أمام الحركات الخارجة على الدولة والتى تقف فى خندق القتال للعودة إلى حضن الوطن مؤكداً أن الأبواب ستظل مشرعة طالما أن الإتفاقية أصبحت مرجعية للحوار.

وفى السياق أعلن البرلمان تكوين لجنة لدراسة مشروع قرار مبادرة الهيئة للحوار الوطنى برئاسة نائب رئيس البرلمان عيسى بشرى ، وقال الفاتح إن مهامها الحوار مع القوى المجتمعية والقطاعات الجماهيرية لتوحيد الجبهة الداخلية .