التغيير : التيار أكد وكيل وزارة الاوقاف والارشاد عبدالجابر عثمان أن أسباب إقالته أمس مقصود بها المال والهيكل الراتبى ، ومن أجل تحقيق رغبة الوزير فى التخلص منه بسبب إعتراضاته وتحفظاته على جوهر قرار مجلس الوزراء رقم (6) للعام 2013م القاضى بحل هيئة الحج والعمرة وضم أصولها وعملها المالى للوزارة.

وقال الوكيل المقال أن إدارة الحج والعمرة الآن تتبع شكلياً للوزراة وعملياً هى منفصلة عنها كلياً من ناحية الهيكل وسجلات العاملين ، وحتى فى الجوانب المالية ، وضرب مثلا بتفويض الوزير فى موسم الحج السابق صلاحياته  إلى مدير إدارة الحج والعمرة ، وهذا الوضع يتنافى مع القوانين ومع قرار حل الهيئة ، مضيفاً أنهم لجأوا بعد ذلك إلى إنشاء المجلس الأعلى للحج والعمرة ، للتحايل على قرار حل الهيئة بمجرد تغيير الإسم ، وقال عبدالجابر “إن تمرير الإقالة تم بغطاء سياسى جعل أمر تحفظاتى كأنها صراع فى الشراكة بين المؤتمر الوطنى والإتحادى الأصل”.