التغيير : السوداني أصدرت محكمة الحاج يوسف برئاسة القاضى محمد حمدون الحريكة حكماً بالسجن ستة أشهر ودفع الغرامة المالية وقدرها (200) جنيه وفى عدم الدفع السجن لشهرين تسرى بالتتابع ، وتسليم المعروضات (المبالغ المالية) لأصحابها ،

وذلك فى مواجهة متهم إنتحل صفة موظف تابع للرصد والمتابعة فى المؤتمر الوطنى وقام بإبتزاز (الفريشة) وأخذ منهم رسوم مالية بسوق (6) الحاج يوسف.

وأدانت المحكمة المتهم بالإبتزاز بإنتحال صفة الغير لمخالفته نص المادة176/93 من القانون الجنائى ، وبحسب التحريات فإن معلومة وردت الى الشرطة تفيد  بوجود شخص يدعى أنه يتبع للرصد والمتابعة بالمؤتمر الوطنى يقوم بتحصيل الرسوم المالية من (الفريشة) بالسوق مقابل السماح لهم ببيع بضاعتهم على أرض السوق ، وبالفعل كان الفريشة يقومون بتسليمه الرسوم التى يفرضها عليهم. وعند وصول الموظف المعنى إلى الفريشة بغرض تحصيل الرسوم منهم  رفضوا إعطاءه المبالغ بحجة أن موظفاً يتبع للمؤتمر الوطنى قام بتحصيلها ، ليقوم الموظف بإبلاغ شرطة (الخيمة) بالسوق بأمر المتهم ، وقامت الشرطة بإعداد كمين محكم وإستطاعت إيقاع المتهم فيه ، وهو يقوم بتحصيل الرسوم من الباعة بالسوق ، ليتم القبض عليه وإقتياده لقسم الشرطة وحرر فى مواجته بلاغ.