التغيير : آخر لحظة هاجم المؤتمر الشعبى بشدة رئيس المجلس الوطني الفاتح عزالدين على خلفية إقدامه علي طرد رئيس كتلة نواب المؤتمر الشعبى إسماعيل حسين من جلسة المجلس أمس الأول.

 وقال القيادي بالحزب ابوبكر عبدالرازق ليس من حق رئيس البرلمان أن يطرد أى نائب من النواب ليمارس حقه الطبيعى الذى أنتخب من أجله وفقا للوائح والقوانين ، ووصف عزالدين بغير المؤهل لرئاسة البرلمان ولا فى الإفتاء فيما يتعلق بالمسائل القانونية.

 وطالب عبد الرازق رئيس الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير بأن يوجه رئيس المجلس وأجهزة الدولة والحزب بألا يعوقوا الحوار وأن يحترموا حق الآخرين فى الحرية.

 ونوه عبدالرازق إلي أن كتلة الشعبى تمثل عقدة لعزالدين لذلك لا يعترف بها لأنها جاءت عبر الإرادة الحرة للشعب ونتيجة حقيقية ، قاطعا بأن كتلة الشعبى باقية وشاخصة فى التعبير عن نفسها حقيقة داخل البرلمان “رضى الفاتح أم لم يرضى، إعترف بها أم لم يعترف”، حسب تعبيره.

 وقال عبدالرازق ان ما فعله عزالدين فى جلسة البرلمان أول أمس يؤكد عدم إيمان المؤتمر الوطنى وأجهزته بالحريات إضافة إلى أن الخطوة تعوق عملية الحوار الوطنى الذى دعا له رئيس الجمهورية .