التغيير : حسين سعد سلمت قوي الاجماع الوطني مذكرة الي مفوضية حقوق الانسان مطلع الاسبوع الحالي إحتجاجا علي الانتهاكات المستمرة التي تقوم بها السلطات.

واشارت المذكرة إلي الحقوق المهدرة للإنسان السوداني والتعدي على حريات المواطنيين والتي طالت حتى قادة الاحزاب السياسية، السيد الصادق المهدي والسيد ابراهيم الشيخ.

واوضحت ان الايام الاخيرة شهدت تدني في الحريات وتعدي على الحقوق وكثرة الاعتقالات السياسية والتهديد والوعيد للمعارضة.

واشارت المذكرة الي اعتقال عدد من الناشطين والناشطات بالعاصمة الخرطوم والنهود.بجانب اعتقال طلاب جامعة الخرطوم، ومواطنيين متظاهرين احتجاجا علي تدهور الخدمات لاسيما مياه الشرب، واعتقال بعض المزارعين لرفضهم زراعة القطن المحور جنينياً الي جانب استمرار محاكمات متظاهري سبتمبر من العام الماضي لـ 15 شخص بالخوجلاب و12 من دار السلام بام درمان.