التغيير: عافية دارفور رفضت المتحدثة السابقة باسم بعثة يوناميد في دارفور عائشة البصري الخطوة التي اتخذتها الامم المتحدة بالتحقيق في مزاعم حول تستر البعثة على جرائم ارتكبت في دارفور

وطالبت البصري بضرورة تكوين لجنة تحقيق مستقلة ،وأضافت لعافية دارفور “هذه في الحقيقة مجرد مراوغة و تحايل من أجل أن يقول البعض إن الامم المتحدة فعلت شيئا وهذه هي المشكلة في الأساس، كل ما قامت به الامم المتحدة ومجلس الامن من أجل دارفور هو مجرد مراوغة ليست هناك نية للتعاطي مع هذا الملف وهذه القضية المأساوية بأي نوع من الجدية ولذلك أنا اطالب بأن تقوم الامم المتحدة باطلاق تحقيق مستقل ينظر في كل هذه الاتهامات ويمكّن الرأي العام من التحقق مما يجري في دارفور وما تسترت عليه الامم المتحدة بشكل عام