التغيير : اليوم التالي كشف عادل عبدالعزيز مدير عام قطاع الإقتصاد بوزراة المالية وشؤون المستهلك فى ولاية الخرطوم ، عن وجود فجوة فى زيوت الطعام تتراوح بين (10-20) الف طن.

وأقرَّ بضعف إنتاجية البذور وعدم ثبات السياسات الإستثمارية والضرائب والرسوم المفروضة خاصة المتعلقة بالمراسيم الولائية الناتجة عن تداخل القوانين ، مؤكدا وجود (390) نقطة تحصيل على الطريق تتبع لجهات مختلقة تساهم فى زيادة التكلفة ، بالإضافة إلى معدل إستهلاك الفرد من الزيون وحجم السوق المحلى.

 وأكد عبدالعزيز بحسب (سودان برس) على ضرورة توفر إرادة سياسية قوية لحسم التفلتات والتوجه نحو رعاية الصناعة ومنع أى عوامل يمكن أن تحد من تطورها .