التغيير : اليوم التالي إتهم مختار الماحى القيادى بالمؤتمر الوطنى فى منطقة العلقة محلية أم رمتة فى ولاية النيل الأبيض ، جهات لم يسمها بالتسبب فى فشل إنعقاد مؤتمر متطقة الشاتاوى وعدم إستكمال الشورى بالمنطقة وإشعال نار القتنة ليصبح الخلاف سيد الموقف.

 وقال الماحى :” لقد تدخلت جهات ما كان لها أن تتدخل فى المؤتمر ، لتنفيذ أهداف شخصية ، مما أدى إلى إضعاف قوة المؤتمر الوطنى فى المنطقة ” ، وحذر من خطورة إستمرار التدخل، ونبه الحزب الحاكم بالولاية لما يدور فى هذه المنطقة ، من أجل شرح الموقف للجهاز السياسى الأعلى . وإتهم بعض قيادات المؤتمر الوطنى بالضعف السياسى وضعف التنظيم .

 وطالب مجموعة وصفها بـ( ذات اهداف شخصية ) بمغادرة المحلية،و رهن تطوير وإعمار المنطقة بذهاب المجموعة ، ودعا أبناء المنطقة الإنخراط فى العمل السياسى و الخدمى خاصة ، ونوه إلى أن المحلية أحرزت المركز الأول فى برنامج  المؤتمر الوطنى ، كما طالب الحزب بالاهتمام بها ، فى كافة المجالات إلى جانب التدريب والتاهيل والإهتمام بالشرائح الضعيفة .