التغيير : المصري اليوم أكدت السلطات الصحية السودانية خلو المواطنين السودانيين القادمين من المملكة العربية السعودية من أي إصابة بمتلازمة البحر الأبيض«كورونا»، ونفت صحة ما تردد مؤخراً بظهور حالات إصابة للقادمين من ميناء جدة.

وكشف مدير ميناء عثمان دقنة بولاية البحر الأحمر، دوير هدلول، السبت، عن تسجيل حالة وفاة طبيعية لعامل سوداني كان مقيماً بالمملكة العربية، وقال هدلول «إن الوفاة كانت بسبب ضيق في التنفس، حسب تقرير الطبيب المرافق للباخرة»، مؤكداً عدم تسجيل أي حالات إصابة بـ”كورونا” بالبلاد، وأشار هدلول إلى أن السلطات الصحية بالميناء تفحص الركاب كإجراء احترازي.

وقال «هدلول»: «لم يتم تسجيل أي إصابات مجهولة بين الركاب القادمين من جدة على الباخرة «دهب»، التي وصلت الميناء، وعلى متنها 775 راكباً معظمهم سودانيون يقيمون بالمملكة إلى جانب معتمرين عائدين للبلاد.

وأكد أن السلطات بالميناء، وبالتعاون مع وزارة الصحة السودانية، وفرت الاحتياجات الطبية اللازمة، وأماكن الإيواء لعزل الحالات التي يشتبه فيها، موضحاً أن حركة الركاب بالميناء تسير بصورة طبيعية من قبل القادمين للإجازات والمعتمرين.