التغيير : آخر لحظة قرر المجلس الوطني إستدعاء وزير الداخلية الفريق عصمت عبدالرحمن زين العابدين  خلال هذا الأسبوع حول أحداث النزاع بين قبيلتى البى حسين والرزيقات الأبالة بمحلية السريف بولاية شمال دارفور

والتى راح ضحيتها 1013 قتيل و700 جريح من البنى حسين.

 

 وفى الوقت ذاته وجه رئيس المجلس د.الفاتح عزالدين وزارة الرعاية والضمان الإجتماعى والشئون الإنسانية والإمدادات الطبية بالتدخل العاجل لتوفير المساعدات الإنسانية والدوائية للمحلية.

 

وإنتقد المهندس عصام الدين يعقوب القيادى بقبيلة البنى حسين تجاهل المركز لقضية السريف وأكد فى تصريحات عقب لقاء مع وفد من القبيلة برئيس البرلمان عدم تدخل أي من الجهات فى القضية وقال “مافى مسئول من المركز زار المنطقة حتى الآن”.

 وكشف يعقوب عن أن رئيس المجلس تبرع بمبلغ مالى لترحيل المساعدات للمحلية لافتاً إلى أنه أبدى أسفه للأحداث هناك . وكان وفد من قبيلة البنى حسين رسم صورة مأساوية للأوضاع الإنسانية والإقتصادية بالمحلية بسبب الإعتداءات المتكررة على القبيلة من الرزيقات الأبالة وإستنجد بالبرلمان ودفع بمذكرة إحتجاجية تطالبه بالتدخل العاجل فى القضية.