التغيير : السوداني شكا مواطنو مدينة الحواتة ، بولاية القضارف ، من توقف العمل بمستشفى المدينة الحكومى لأيام ، على خلفية مغادرة الكادر الطبى العامل بالمستشفى ، إحتجاجاً على عدم منحم إستحقاتهم المالية.

 وناشد مواطنو المدينة والى الولاية التدخل العاجل لإعادة فتح المستشفى . وقال المواطن أحمد عبدالوهاب إن الطبيبين الموجودين بالمستشفى غادرا مستشفى الحواتة منذ عشرة ايام ، بسبب عدم إيفاء المعتمد بمستحقاتهما المالية ، فى ظل توقف العمل لعدم وجود محاليل وتعطل أجهزة الأشعة.

 

 وأشار إلى أن وزير الصحة بالقضارف د.عبدالله البشير ، سجل زيارة للمستشفى الأسبوع الماضى لحل الأزمة ، ولكن لم تفلح محاولته فى إعادة العمل بالمستشفى ، وطالب والى ولاية القضارف الضو الماحى بالتدخل لوضع حد لمعاناة مواطنى الحواتة وقراها ، بسبب إغلاق المستشفى الوحيد بالمحلية ، فى ظل رفض مجلس أمناء المستشفى التدخل على الرغم من إستلامهم مبلغ أربعين ألف جنيه ، عبارة عن تبرعات للمستشفى ، تم إيدعها ببنك المزارع فرع الحواتة .

 

فى السياق ، أقر معتمد محلية الحواتة ، محمد عبدالعزيز ، بوجود أزمة واجهت تشغيل مستشفى الحواتة خلال الأيام الماضية ، بسبب مغادرة الطبيبين من المحلية ، وأضاف ” الطبيبان لا يتبعان للوزارة ، بل يؤديان الخدمة الوطنية ، وعقب مغادرتهما باشر إختصاصى النساء والتوليد بالمستشفى بجانب طبيب عمومى “.

 

وأكد عبدالعزيز إستقرار الوضع الصحى بالمحلية ، وإن زيارة الوزير كانت روتينية وصادفت إشكالية المستشفى ، وأن الوزير وجه بإيفاد طيبب عمومى فوراً وصيانة عربة الإسعاف المتوقفة بسبب الإطارات.