التغيير : التيار أكد وكيل وزراة الأوقاف والإرشاد المقال، عبدالجابر عثمان مرعى ، وجود خلافات بين وزارة الأوقاف وولاية الخرطوم ، فى مبالغ تصل إلى اثنين مليون ريال سعودى،

لم تتضح لها بنود صرف والجهة المسئولة عن ذلك فضلاً عن مطالبات رجل أعمال سعودى بمبلغ مماثل دفع له من بنود أخرى.

 

واشار إلى أن هذه القضية قد تم تحويلها إلى ديوان المراجع العام للفصل فيها . وإتهم مرعى مدير شئون الخدمة بالتواطؤ مع الإدارة العامة للحج والعمرة فى عمل سجل خاص بالإدارة ، برغم تعارض ذلك مع قرار حل الهيئة العامة للحج والعمرة وقرار مجلس الوزراء وتوجيه وزيرة العمل إِشراقة سيد محمود  ، ملمحاً إلى أن إصرار إدارة الحج والعمرة ،على ذلك سببه الحصول على الأموال .

 

وكشف الوكيل السابق عن تجاوزات خاصة فيما يتعلق بإختيار أعضاء بعثة الحج العام الماضى وإدراج ممن ليس لهم حق فى قائمتها من الدستوريين والضباط بشكل إحتوى على مجاملات ومحسوبية ، الشئ الذى قال إنه أوجد وقتها عبئاً على البعثة نفسها فى توفير خدمات السكن والخدمات وغيره خاصة عندما يكون منح تأشيرة عضو البعثة لمن هم كبار السن أو العجزة ، فضلاً عن الحرج الذى يحدث مع السلطات السعودية.