التغيير : الخرطوم التقي الرئيس السوداني عمر البشير مساء (الاحد) بالخرطوم وزير الخارجية القطري خالد العطية بحضور وزير الخارجية السوداني السيد على كرتى.

و قال على كرتى وزير الخارجية فى تصريحات صحفية نقلتها عنه وكالة الانباء الحكومية السودانية (سونا) ان زيارة وزير الخارجية القطرى للسودان تهدف الى تبادل الاراء حول كيفية تطوير العلاقات السودانية القطرية فى كافة مجالات التعاون وتبادل الرؤى والافكار حول ما يجرى بين البلدين وفى المنطقة لافتا الى ان المنطقة تشهد مستجدات تحتاج الى تبادل الاراء .

واعرب كرتى عن امله ان يكون شهر رمضان مناسبة طيبة لازالة التوتر الذى تشهده المنطقة وقال ” اننا نرى امال وتحركات ايجابية فى المنطقة خلال الفترة القادمة”.

من جانبه قال وزير خارجية دولة قطر خالد العطية ان اللقاء تطرق الى العلاقات الثنائية بين البلدين كما تم استعراض مجالات تطويرها والعمل سويا على الانتقال بتلك العلاقة مما هى عليه الان الى مراحل متقدمة.

ومن المقرر ان يتوجه الرئيس البشير الثلاثاء الى العاصمة القطرية الدوحة في زيارة رسمية تستغرق يومين، ويتوقع أن يكون وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية قد سلم البشير الدعوة.

وتوقع مراقبون أن تكون ملفات الحوار الوطني المتعثر والعلاقات بين الخرطوم والقاهرة، حاضرة في اللقاء وخلال زيارة البشير للدوحة.

وتعثرت مبادرة الحوار الوطني التي اطلقها الرئيس البشير في يناير الماضي، بعد أن حظيت بقبول القوى المؤثرة بالبلاد، وذلك في اعقاب حملة اعتقالات نفذها جهاز الأمن والمخابرات طالت زعماء أحزاب وناشطين خلال شهري مايو ويونيو الماضيين.

كما أن زيارة خاطفة للرئيس المصري للخرطوم المشير عبد الفتاح السيسي أواخر يونيو الماضي ربما حركت الساكن في ملف العلاقات بين البلدين في ظل توتر العلاقات بين الدوحة والقاهرة.

وحسب السكرتير الصحفي للرئيس السوداني، عماد سيد أحمد، فإن البشير سيجري خلال زيارته إلى قطر مباحثات تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وقال سيد أحمد لوكالة السودان للأنباء إن زيارة البشير للدوحة تأتي في إطار العلاقات المتطورة التي تربط البلدين الشقيقين والتشاور المستمر والتنسيق حول العديد من القضايا.