التغيير : سودان تربيون أوردت وسائل إعلام مصرية أن سلطات مطار القاهرة أوقفت مساء الأحد دبلوماسي بالسفارة السودانية لدى القاهرة أثناء محاولته تهريب 175 ألف دولار داخل كيس قمامة لدى وصوله قادما من الخرطوم.

وتم إبلاغ وزارة الخارجية والجهات الأمنية والسفارة.

وقال رئيس قسم الجمارك بصالة الوصول رقم “1” إنه أثناء إنهاء إجراءات جمارك ركاب الطائرة السودانية القادمة من الخرطوم اشتبهت في “إ . ت” ملحق إداري بمكتب الملحق العسكري حيث كان يحمل كيس قمامة في يده وعند سؤاله عما يحمل أقر بأنها 100 ألف دولار عبارة عن مرتبات العاملين بالسفارة.

وأكد مسؤول الجمارك المصري أنه بعرض الأمر على مدير الجمارك أمر بحصر الأموال وتبين أنها 175 ألف دولار ما يخالف إقرار الملحق الإداري ابتداءا وهو ما يعد مخالفة لقوانين دخول النقد الأجنبي حيث لا بد أن يعلن عنه إذا ما زاد عن 10 آلاف دولار.

وتم إبلاغ مسؤولي وزارة الخارجية المصرية والسفارة السودانية وتحرير محضر ضد الدبلوماسي وإبلاغ الجهات الأمنية لإجراء التحريات اللازمة خوفاً من تهريب الأموال لصالح تنظيم الإخوان في مصر.

إلى ذلك ذكرت تقارير مصرية أن وفدا أمنيا من السودان رفيع المستوى، وصل إلى القاهرة، الأحد، قادما على متن طائرة خاصة من الخرطوم، في زيارة لمصر تستغرق يومين، يلتقى خلالها مع عددا من كبار المسؤولين الأمنيين.

وصرحت مصادر مطلعة، كانت في استقبال الوفد، بأنه سيبحث مع مسؤولين مصريين ملف ضبط الحدود المصرية السودانية، ومنع محاولات التسلل والتهريب مع تبادل المعلومات في مجال مكافحة الإرهاب ومحاولات الهجرة غير الشرعية.