التغيير: الخرطوم  أعترف الناطق الرسمي باسم الجيش الحكومي بتوقيف سلطات مطار القاهرة  أحد منسوبي السفارة السودانية في مصر والتابع للمحلقية العسكرية،

إلا أن الجيش دافع عن الموظف الموقوف و برر أسباب حمله م لمبلغ مالي كبير عبر المطار

 واقل الصوارمي في بيان صحفي “إن أحد موظفي ملحقيتنا العسكرية تم تكليفه رسمياً وبمستندات رسمية بإيصال مبلغ 175 ألف دولار للملحقية العسكرية السودانية بالقاهرة وبالفعل قام هذا الموظف بحمل هذا المبلغ وعندما صعد إلي الطائرة سلمه لإحدى المضيفات باعتباره أمانة سوف يستلمها منها بعد وصول الطائرة لمطار القاهرة .

 موضحاً أن أحد أفراد أمن المطار اعترض الموظف  وأقتاده إلي مكتب الشرطة بالمطار فأبرز لهم الموظف مستنداته وبين لهم الوجهة المعنية بهذا المبلغ المخصص لها من قبل الحكومة السودانية كاستحقاقات ورواتب وعمل .

 وأشار إلى تدخل الملحق العسكري السوداني في مصر واستعانته   بالاستخبارات العسكرية المصرية  ليفرج عن الموظف ويتم إرجاع المبلغ المالي للسودان ـ  ليتم ارساله من جديد إلى مصر وفق الأسلوب الافتراضي وبإخطار رسمي .