التغيير: عافية دارفور اتهمت الحكومة  مشروع المراقبة بالاقمار الصناعية  الذي يشارك في تأسيسه المثل الاميركي جورج كلوني، بتوفير معلومات استخبارية لصالح الحركة الشعبية قطاع الشمال

من خلال رصد تحركات القوات الحكومية. وقال قائد  قوات الدعم السريع بولاية جنوب كردفان اللواء علي النصيح أن تلك المعلومات ساعدت قوات الحركة في الانسحاب من معركة الاستيلاء على العتمور والهجومين المضادين الفاشلين لاستعادة المدينة. واضاف النصيح ان كلوني نفسه تسلله مؤخراً لمناطق المسلحين وساعد في تركيب محطات لاستقبال المعلومات الملتقطة عبر هذه الأقمار الاصناعية في مناطق كاودا  وطابانية والدار على حد تعبيره.

وقلل الناشط  عمر قمر الدين من تلك التصريحات وقال إن الحكومة تبحث عن ذرائع للتغطية على هزائمها في مناطق الصراع