التغيير : اليوم التالي أرجع رئيس اللجنة الإقتصادية بالمجلس الوطني ، سالم الصافى حجير ،  إرتفاع أسعار الدولار آواخر شهر رمضان إلى حاجة التجار لشراء الكريمات وإكسسوارات الفتيات.

 وقال ” الحكومة توفر حاجتها من الدولار لشراء الأدوية والقمح والوقود ومافى شئ بيرفع سعر الدولار إلا التجار ليشتروا به الكريمات وإحتياجات البنات “.

 ونبه إلى ان إيقاف التعامل بالسوق الأسود فى الدولار والعملة الصعبة من شأنه أن يربك المشهد الإقتصادى ، وشدد على ضرورة وضع ضوابط تجعل العملة الصعبة غير مقلقة .

فى الأثناء وصف رئيس اللجنة الإقتصادية فى تصريحات صحفية بالمجلس أمس ( الثلاثاء ) إرتفاع معدلات التضخم بغير المزعجة واشار إلى أنها عارضة وستزول ، إلا إنه اقر بأنها مؤثرة على الفئات الضعيفة من أصحاب الدخل الثابت والموظفين.

 وأضاف ” نحن نعترف بأن زيادة التضخم حارة على المواطنين ” وارجع التدهور الإقتصادى وإرتفاع أسعار الدولار فى الأسواق ، لما أسماه بالسلوك الإستهلاكى الخاطئ للمواطنين ، وقال ” مالم نغير ثقافتنا الإستهلاكية لو تحول النيل لبترول فلن يكفى البلاد ” .