التغيير : اليوم التالي نفى أحمد عباس ، والى ولاية سنار ، حدوث أى أضرار جراء الخريف فى ولايته ، ووصف مروجى إشاعة اعلان الطوارئ بالمنافقين.

 وقال عباس : إن مياه الأمطار التى هطلت فى الولاية بلغت أكثر من مائة وخمسين ملم ، وأن السيول من خارج  مدينة سنجة إجتاحت حيى القلعة والسودنة ، وسببت خسائر محدودة.

 وأوضح عباس أن المياه جفت من داخل بعض الأحياء منذ يوم أمس الأول ( الأثنين ) قبل الساعة الخامسة ، واكد أنهم لم  يعلنوا حالة الطوارئ بالولاية ولم يكن أصلاً هناك سبب لمثل هذا الإجراء نسبة إلى أن الأمطار عادية كما يحدث كل عام ، مشيراً إلى طبيعة الأرض الطينية .