التيار : أعلنت المفوضية القومية للإنتخابات فى السودان يوم الأربعاء ، أنها شرعت فى الإعداد والترتيب من أجل قيام الإنتخبات العامة فى البلاد ، ووفقاً لما هو مقرر فى القانون والدستور فى ابريل من العام المقبل 2015م .

واثارت تعديلات أدخلها البرلمان السودانى مؤخراً ، جدلاً واسعاً فى الساحة السياسية لدرجة دفعت قوى سياسية إلى إصدار حكم شكك فى نزاهة الإنتخابات المرتقبة . وكان الرئيس عمر البشير أعاد الأسبوع الماضى ، تشكيل مفوضية الإنتخابات بعد إستقالة رئيسها السابق عبدالله أحمد عبدالله .

وإستعرض الرئيس الجديد للمفوضية أ.د. مختار الأصم فى أول إجتماع للمفوضية الأربعاء ، عدداً من التدابير والإجراءات التى تمكنها من إستكمال هياكلها الفنية والإدارية . وشدد نائب رئيس الفموضية عبدالله أحمد مهدى ، فى تصريحات للصحفيين عقب الإجتماع ، على أن المفوضية ستعمل بكل شفافية نزاهة لأداء عملها وأوضح أن إجتماع المفوضية الأول جدد الثقة فى ألأمين العام للمفوضية د.جلال محمد أحمد . وقال إن الأخير قام بدوره بتوزيع الإختصاصات والمهام على الأعضاء السبعة وفقاً للقانون . قاطعاً على أن الإنتخابات ستجرى فى مواعيدها حسبما نص عليه القانون ، من جانيه قال  مسئؤول التواصل مع الأحزاب فى المفوضية ، د.صفوت فانوس ، إن لجان الإنتخابات على مستوى الولايات سيعاد تشكيلها وفقاً للقانون .

وأوضح أن الإجتماع بحث عدداً من القضايا والمهام ذات الصلة المباشرة بعمل المفوضية خلال المرحلة القادمة .