السودانى : محمد كبوشية   وصف رئيس مجلس تشريعى ولاية القضارف  محمد الطيب البشير ، قرار وزارة الصحة بفرض رسوم على زجاجة الدم بالقرار غير القانونى ،

لأنه لا يستند على أى قانون ، ولم يتم عرضه أو إجازته من قبل مجلس الوزراء بالولاية ، أو تشريعى القضارف . وإعتبر البشير قرار وزارة الصحة القاضى ببيع زجاجة الدم بمبلغ (100) جنيه ، بداية لقتل الهمة وسط المتبرعين بالدم ، وقال فى تصريح ل(السودانى ):”نحن ضد أى رسم يفرض دون قانون ، والمجلس التشريعى هو الجهة الوحيدة التى يحق لها إجازة أى رسوم تفرض على المواطن ” وقال عضو المجلس التشريعى مصطفى جرغو ، فى تصريحات صحفية ، إن مستشفى القضارف فرض رسوماً على تحضير زجاجة الدم بسعر 100 جنيه للمرافق العلاجية ، بقرار صادر من مدير مستشفى القضارف  خلال الإجتماع الذى إلتأم بحضور مدير بنك الدم والمدير الطبى لمستشفى القضارف ومدير إدارة المعامل وعدد من المستوصفات الخاصة . وطالب مصطفى وزارة الصحة بإعادة النظر فى هذا القرار .لما يترتب عليه من آثار سلبية بالنظر للموقع الجغرافى للولاية التى يمر بها عدد من الطرق القومية وتستقبل حوادث مرورية تتجاوز المائة حادث فى الشهر . وحذر مواطنون تحدثوا ل( السودانى ) من خطورة القرار ،  فى حال عدم توفر المبالغ اللازمة لشراء أكثر من عشر زجاجات دم لأى حالة طارئة داخل غرفة العمليات ، مطالبين والى القضارف بالتدخل العاجل لإبطال القرار .حفاظاً على إستقار الخدمات الطبية باولاية ، التى بدأت تشهد تحسناً .