الجريدة  أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بالسودان "أوتشا" أن الأوضاع الأمنية غير المستقرة ، والعمليات العسكرية للقوات السودانية ضد المتمردين بمناطق شمال وجنوب دارفور ،

أدت إلى نزوح وتشريد 390 ألفاً و112 شخص منذ بداية يناير 2014م وحتى أوائل يوليو الجارى . وأشار المكتب الأممى بالسودان ، فى تقريره الأسبوعى ، نشره أمس ( الأربعاء ) إلى أن برنامج الأغذية العالمى والشركاء الدوليين فى مجال العون الإنسانى لتوزيع المواد الغذائية ، يواجهون صعوبات فى تقديم المعونات الضرورية للنازحين واللاجئين فى ولايتى انيل الأزرق وجنوب كردفان ، نتيجة للنزاعات المسلحة بين القوات النظامية والحركة الشعبية “قطاع الشمال “.