التغيير : السوداني تظاهر العشرات من اهالي حى الشعبية امام مكتب والى ولاية كسلا محمد يوسف آدم خلال الإسبوع الماضى إحتجاجاً على تذبذب وإنقطاع الإمتداد المائى منذ شهور.

 وإنتقد المواطنون تجاهل هيئة مياه الشرب بولاية كسلا لقضية المياه بالأحياء الشرقية للمدينة التى تراوح مكانها منذ عام تقريباً ، وبرر المواطنون خروجهم للتظاهر والإعتصام أمام مكتب الوالى بحصول الحكومة على رسوم المياه مقدماً دون مقابل خدمى ، وتحمل المواطن بنود صرف إضافية تبلغ (750) جنيه شهرياً منصرفات شراء مياه الشرب من عربات الكارو التى تجوب أغلب أحياء وشوارع مدينة كسلا بلا إستثناء ، فضلاً عن مايقارب (300) جنيه سنوياً رسوم إجبارية تتحصل من منافذ الكهرباء .

فيما تشهد أنحاء متفرقة من ولاية كسلا شحاً كبيراً فى مياه الشرب ، وإرتفعت وتيرة شكوى مواطنى كسلا من إستمرارية أزمة المياه مع إرتفاع درجات الحرارة فى نهار شهر رمضان ، وتضاعف حاجتهم لإستخدامها.