التغيير : اليوم التالي حذرت عضوة المكتب القيادى لحزب المؤتمر الوطنى وعضو المجلس الوطني عائشة الغبشاوي ، من مغبة حدوث إنشقاق وخلافات فى المؤتمر العام لحزبها المزمع عقده فى أكتوبر المقبل.

 وأردفت ” الله يستر من إنعقاد المؤتمر العام الجاى ” وعددت أسباب قالت إنها وراء إنحراف كبير فى تجربة حكم الإسلاميين ، وفشلهم فى تحقيق القبول الجماهيرى والقاعدى ، منها تسلل بعض الماسونيين والضغوط الخارجية.

 وأضافت “نحن نقول إسلاميين ولكننا نرى أنه ليس الإسلام المطلوب ولم يتنزل إلى حيز الواقع إلى اليوم” ووصفت الغبشاوى فى حوار مع صحيفة (اليوم التالى) ينشر لاحقاً ، المفاصلة بين المؤتمرين الوطنى والشعبى بالزلزلة، وقالت إنها عرضت المشروع الإسلامى لنكسة كبيرة وعدم توازن ، ولكنها توقعت وحدة قريبة للإسلاميين .