التغيير : الانتباهة أطلق الحزب الإتحادى الديمقراطى (جناح الدقير)  نداءً لكل الفصائل الإتحادية للتوحد ، بينما طالب الحزب بحصر عضويته ، وأعلن عن قرب إنضمام شخصيات كبيرة لها وزنها ستحدث نقلة للحزب فى الأيام القادمة.

 فى وقت باهى فيه القيادى بالحزب ووزير الإعلام أحمد بلال بالحريات الموجودة بالبلاد ، موضحا أنها لم تكون موجودة قبل إنضمامهم للحكومة العام 1996م ، وعبر عن خشيته من أن تنهار الدولة بسبب التوسع الإعلامى.

 فى ذات الأثناء أقر رئيس القطاع السياسى بالحزب السمانى الوسيلة ، بوجود خلاف بالحزب حول المشاركة فى الحوار الوطنى ، مشيراً إلى أن القرار الذى سوف يصدر من المؤتمر العام للحزب سوف يكون ملزماً لكل افراد الحزب بالمواصلة فى الحوار الوطنى أو الخروج منه .

واقسم بلال خلال مخاطبته ملتقى لأمناء الإعلام بالحزب ، أن المؤتمر العام للحزب لن يكون فيه أى شكل من أشكال التزوير .

من جهتها شددت مساعدة الأمين العام لشؤون التنظيم إشراقة سيد محمود على أمناء الإعلام فى الولايات ، بالتصدى للشائعات ، وقالت هنالك اشخاص من الأحزاب الأخرى قد يطلقون شائعة فى منطقة ، قد تتسبب فى إنهيار المؤتمر .