التغيير : آخر لحظة هاجم القيادى البارز بالحزب الإتحادى (الأصل) على السيد المؤتمر الوطنى وإتهمه بقيادة مخطط للسيطرة على آلية الحوار الوطنى.

 وقال إن إجتماع آلية (7+7) لم يخرج بجديد، مشيراً إلى أن الحزب الحاكم يسعى لإفراغ الحوار من محتواه ومضامينه واصفاً تعهدات الرئيس عمر البشير بالمكررة وعدها تعهدات يمكن التراجع عنها فى أى وقت .

وقال السيد فى تصريحات صحفية، إن التعهد من قبل الرئيس بالموافقة على الحكومة الإنتقالية فى حال أفضى الحوار لذلك مجرد تعهد يمكن النكوص عنه فى أى وقت. مبيناً أن الوطنى يسعى من خلال إدخال الطرق الصوفية ومنظمات المجتمع المدنى بجانب وجود أحزاب حكومة الوحدة الوطنية للسيطرة على مجريات ونتائج ومخرجات الحوار.

 ولم يستعبد السيد أن يقود الوطنى جهود حثيثة لإعادة حزبى الأمة والإصلاح الآن لحضن آلية الحوار الوطنى خلال الأيام القادمة من أجل الهيمنة على آلية الحوار الوطنى .