التغيير: الخرطوم استحوذت مدارس الخرطوم الخاصة علي علي النتائج الاولي لامتحانات الشهادة السودانية التي اعلنت (السبت)، فيما فرضت الطالبات سيطرتهن علي لائحة المائة الاوائل من الممتحنين والذين بلغ عددهم اكثر من 42 الف طالب وطالبة.

واحرز عبد الجبار احمد عبد الجبار من مدرسة الشيخ مصطفي الامين الثانوية المرتبة الاولي في امتحانات الشهادة السودانية للعام  2014 بحصوله علي 97.6%  وحلت شذي مالك في المرتبة الثانية من مدرسة اسماء عبد الرحيم بحصولها علي 96.9 وشاركها  علي المركز ذاته فتح الرحمن احمد بحصوله علي نفس الدرجة.

كما احرزت سندس السني من ولاية الجزيرة المرتبة الاولي في مساق القران الكريم والدراسات الاسلامية بحصولها علي اكثر من 90% فيما جاء فيني ابيي قدهيك من ولاية البحر الاحمر اولا في المساق الفني بحصوله علي 83.8% ونالت فاطمة عادل من الخرطوم المرتبة الاولي في المجال النسوي بحصولها علي 83%.

وقالت وزيرة التربية والتعليم سعاد عبد الرازق ان المدارس الحكومية تفوقت هذا العام علي المدارس الخاصة مع ان معظم المتفوقين الذين تم الاعلان عنهم كانوا من المدارس الخاصة. وقالت ان 10 ولايات احتلت المرتبة الاولي مناصفة هذا العام , مشيرة الي ان نسبة النجاح في المجال الاكاديمي بلغ 71.5% والفني 55.5 والقران الكريم والدراسات الاسلامية 90% لتسجل بذلك تفوقا علي بقية المساقات الاخري وبفارق كبير.

واوضحت ان هنالك تفوقا واضحا في مجال الفقه والقران الكريم واللغة العربية والانجليزية.

وفيما لم تمنح الفرص للصحافيين بطرح الاسئلة حول الشهادة السودانية كما جرت العادة اعلنت الادارة العامة للامتحانات ان امتحانات العام المقبل ستقام في 16 مارس 2015.

من جهتها اعلنت وزارة التربية انها ستقوم بتسليم الشهادات للطلاب الناجحين في ولاياتهم بعد ثلاثة اسابيع وان التقديم للجامعات سيكون الكترونيا واشترطت حصول  الرقم الوطني لكل طالب يريد الدخول للجامعة.

وتدهور التعليم الحكومي بشكل كبير في السودان في الاونة الاخيرة للدرجة التي تكاثرت فيها المدارس الخاصة وانتشرت في كل مكان كما تم تحويل مدارس حكومية معروفة وعريقة الي مدارس خاصة . ويشتكي اولياء الطلاب من ارتفاع قيمة التسجيل في المدارس الخاصة هذا العام وضعف المردود الاكاديمي في ظل عدم وجود رقابة كافية علي هذه المدارس.