الجريدة أقر رئيس الجمهورية عمر البشير أن التوقيت الذى طرحت وأجيزت فيه تعديلات قانون الإنتخابات " وقت بدل ضائع " واشار إلى أن الإستحقاق الإنتخابى مربوط بآجال ومواقيت محددة وكان لابد من إجازة تعديلاته

ووصف رئيس الجمهورية عقب تسلمه رد الهيئة التشريعية القومية أمس على خطابه الذى تلاه فى فاتحة أعمال دورتها الماضية ، أن قانون الإنتخابات خطوة مهمة لتلبية الإستحقاق الإنتخابى ومن خلاله يتسنى للمفوضية القومية للإنتخابات من مباشرة عملها ، وإعتبر أن البرلمان قام بعمل جيد بتمديده الدورة بهدف إجازة مشروع القانون ، وابدى الرئيس تقديراً للأدوار التى يقوم بها البرلمان على المستوى الرقابى والتشريعى والعلاقات الخارجية والدفع بالدبلوماسية ، إضافة إلى تعاطيه للقضايا الهامة والحيوية ، وكشف عن مواجهة البلاد جملة تحديات ومتربصين ، لافتاً إلى أن واقع الحال يقتضى مزيداً من التقارب والتنسيق والتكامل بين الأجهزة بما يحقق نتائج إيجابية تصب فى مصلحة البلاد ، وتعهد الرئيس بأن يكون شهر ديسمبر القادم حاسماً للتمرد فى دارفور ، ودعا النواب لتحريك ملف المصالحات القبلية .