التغيير:التيار  قال الرئيس عمر البشير ، إن التحديات والمشاكل التى يعانى منها السودان لم تكن بسبب حكومة ( الإنقاذ ) ، وإنما نتاج أطماع من وصفهم بإعداء البلاد فى جميع خيراتها .

وجدد الرئيس عزم المؤتمر الوطنى خوض الإنتخابات فى مواعيدها المضروبة فى أبريل 2015 م ،  بإعتبارها إلتزام ستورى واجب التنفيذ ، ونفت نائبة رئيس البرلمان سامية أحمد محمد ، وجود أى أزمة سياسية فى البلاد ، وقالت ” إن كانت القوى السياسية ترى وجود أزمة سياسية فلتأتى بها إلى مائدة الحوار ” وألمحت إلى إمكانية إرجاع قانون الإنتخبابت إلى البرلمان حال رأت الأحزاب ، وشددت على أنه ” لا يوجد قانون إنتخابات منح الأحزاب منافع مثل هذا القانون فان رفضتها ورأت إرجاعه فهى حرة ” ، وبارك الرئيس عمر البشير ، بحسب رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان مالك حسين ، الذى كان ضمن وفد البرلمان بقيادة الفاتح عزالدين ، الذى سلم رد الرلمان على خطاب رئيس الجمهورية ، الذى القاه فى فاتحة أعمال الدورة البرلمانية المنصرمة ، على مباردة الحوار الوطنى ، وقال مالك حسين للصحفيين أمس إن البشير أكد على إستمرار الحورا الوطنى رغم غياب حزبى الأمة اقومة والإصلاح الآن عند لقائه بآلية احورا الوطنى ، ولفت إلى أن الرئيس أعرب عن أمله أن تلحق القوى الرافضة للحوار به ، واشار حسين إلى أن البرلمان خلال رده الذى سلمه للرئيس بمكتبه أمس ، أمن على ماورد فى الخطاب ودفع بجملة من التوصيات ، وأوضح أنهم قدموا شرحاً لرئيس الجمهورية حول الأنشطة التى قام بها البرلمان مؤخراً ، لاسيما الطريقة الجديدة للبرلمان فى عرض بيانات الوزراء عبر قطاعات مجلس الوزراء ومبادرة الهيئة التشريعية للإسهام فى الحوار الوطنى .