التغيير:آخر لحظة قطع المهندس محمد عبدالكريم الهد وزير السياحة والآثار والحياة البرية بعدم سرقة أى آثار سودانية بعد الإستقلال وتهريبها للخارج بواسطة أجانب ،

واقر بسرقة مومياء صغيرة من متحف بالولاية الشمالية ولم تعود إليه ، ولكنه أشار  إلى ضبط آثار أخرى إتضح بعد إجراء الفحص عليها بأنها تقليدية مبيناً أن بعض اللصوص يقومون بعملية دبلوكين للأثر المسروق بواسطة فنانين للإيهام بأن الآثار أصلية ، منبهاً إلى أن كل الضبطيات تعد دليل قوى على متابعة ويقظة الوزراة وشرطة السياحة لكل أحداث ومحاولات سرقة الآثار السودانية ، وقال فى تدشين المشروع القطرى سيتم نشر قوات كثيفة من شرطة السياحة حول المواقع والمعسكرات ، موضحاً أن السرقة تأتى دائماً عبر الصدفة فى عمليات التنقيب العشوائى .

وكشف الهد عن تقديم وزارته لتقرير شهرى لإحصاء يوضح عدد الأجانب والسياح فى الفنادق داخل السودان ، مشيراً إلى أن دخل السايحة فى العام المضاى بلغ (731) وتوقع أن يكون الدخل فى العام القادم مليار دوار ، ودافع الهد عن السيحة النظيفة ، وقال إن السياحة فى السودان نظيفة ولاتوجد لدينا بارات أو خمرة فى الفنادق أو فى أى مكان .