السودانى: محمد البشاري أقرت وزيرة التربية والتعليم العام سعاد عبدالرازق بأن المنهج الكينى يدرس بمنطقة  كاودا وعزت الأمر إلى أن كاودا خارج سيطرة القوات المسلحة وتسيطر عليها الحركة الشعبية

وفيما دعت سعاد أى طالب من طلاب الشهادة الثانوية غير راض عن نتيجيته ولديه إعتقاد بأنها غير صحيحة بأن يتقدم للوزراة بذلك، وكشفت عن تشكيلها للجنة عليا عملت على مراجعة ما أثير عن أخطأ وقعت فى اللغة العربية عبر مختصين وتوصلت من خلال الشخص الذى نشر الأمر فى الإعلام إلى إعترافه بأن الأخطاء لا ترقى إلى مستوى أن تكون خطأ أو خطأين فى التشكيل .

وأكدت سعاد فى تصريحات صحفية بمنزل نائب رئيس الجمهورية أمس الأول أنه لم تصلها شكوى من وزير التربية والتعليم بجنوب كردفان عن وجود مناهج كينية أو يوغندية تدرس بمناطق بولاية جنوب كردفان بخلاف منطقة كاودا ، وتعهدت بتقديم المساعدة حال إشتكى وزير التربية والتعليم بالولاية وطلب مساعدتهم ، وزادت “مافى شئ بمنعنا نصل إلى ابنائنا ” .

فى السياق اقرت سعاد بتلقى والية الخرطوم لطلبات نقل كثيرة جداً للمعامبن من الولايات للعاصمة ، وعزت الأمر للظروف الإقتصادية والمعيشية .