التغيير: اليوم التالى توقعت المفوضية السامية لحقوق الانسان للأمم المتحدة فى أديس ابابا ، فرار المزيد من لاجئي جنوب السودان إلى اثيوبيا هرباً من الإضطرابات

مشيرة إلى أن نحو (36) ألف لاجئ جديد جاءوا من البلاد التى مزقتها الحرب من مايو الماضى . وقال المتحدث بإسم المفوضية فى أثيوبيا ، كيسوت غبر إغزابهير ، لوكالة الأناضول ، أمس ( الخميس ) أن الصراع المستمر وتدهور الأوضاع الإنسانية فى جنوب السودان يزيد من نزوح اللاجئين إلى البلدان المجاورة ، واشار المسؤول الأممى إلى أن اثيوبيا وحدها إستقبلت (167) الف لاجئ منذ منتصف ديسمبر الماضى ، بينما يصل المزيد منهم كل يوم . وقدر إغزابهير” أن عدد الجئين الذين يدخلون أثيوبيا عبر نقطة الدخول الحدودية ، باغاك ، يقدر بنحو (800) لاجئ يومياً . ولفت إلى أنه وصل (44% ) فقط من بين إجمالى (427) مليون دولار من التبرعات المطلوبة من الجهات المانحة لتمويل لاجئي جنوب السودان فى الدول المجاورة ، ما يخلف فجوة بنسبة (66%) . وأوضخ إغزابهير ” أنه  على الرغم من تحسن تمويل الجهات المانحة خلال الأسابيع الاخيرة ، فقد ظلت حالة التمويل منخفضة بوجه عام “. واشار إلى أنه ” من المتوقع أن يتوافد اللاجئيون من جنوب السودان فى جماعات بالنظر إلى الشكوك حول محادثات اديس أبابا للسلام بين حكومة جنوب السودان والمعارضة ”