التغيير: الخرطوم تفاقمت أزمة مياه الشرب بأحياء وقرى شمال الخرطوم، وانعدمت المياه في حنفيات المنازل تماماً في بعض الأحياء، بينما ظل الإمداد متذبذباً خلال فترات النهار بأحياء أخرى.

وتعاني مناطق عدة بالعاصمة السودانية الخرطوم، من انقطاع الإمداد المائي لفترات طويلة، وشهدت عدد من المناطق احتجاجات شعبية واسعة بسبب انقطاع المياه.

وشكا سكان ضواحي شمبات والحلفاية والسامراب والكدرو، من انقطاع الإمداد المائي طوال فترات النهار، فيما يعود الإمداد لزمن قليل في ساعات الصباح الأولى.

وأشار عدد من السكان في تصريح لصحيفة (الطريق) الإلكترونية، إلى أنهم يظلون ساهرين حتى الفجر للحصول على المياه، التي لا تتوفر حتى عن طريق السحابات الآلية “الموتورات”.

وقال إبراهيم صلاح الدين، وهو أحد سكان حي الحلفاية بالخرطوم: ”نقضي أوقاتاً كثيرة من الليل انتظاراً للمياه، التي لا تأتي إلا لوقت قليل.. هذه المشكلة مستمرة من شهور بالحي الذي أسكن فيه.. ولم تقدم السلطات معالجات للأمر، رغم أنه مضى عليه الكثير”، وأضاف: ”بعض المنازل لا يملك أصحابها سحابات ومعاناتهم أكبر مع أزمة المياه”