آخر لحظة أعلن والى جنوب دارفور اللواء آدم محمود جارالنبى ، أمس حالة الطوارئ بالوالية منع بموجبها حركة المركبات بدون لوحات ،

وحمل السلاح بالزى المدنى ، وركوب المواتر لأكثر من شخص ومنع حركتها من السابعةمساء وحتى السالعة صباحاً . وكشفت حكومة الولاية عن تكوين نيابة ومحكمة خاصة لجرائم مخالفة أمر الطوارئ . وأكدت قرارات الطوارئ منع تظليل المركبات بمدينة نيالا لا بالتصديق من ققبل السلطات المرور حتى للدستوريين ، ومنع إطلاق الأعيرة النارية على مستوى نيالا فى كل المناسبات ، وأوضح نائب والى جنوب دارفور مهدى بوش ، أن السلطات توصلت لمعلومات دقيقة بخصوص الموظف التابع لمنظمة الهجرة الدولية ، مؤكداً أ، إطلاق سراحه سيكون فى وقت قريب ، مطمئناً على صحته النفسية والبدنية . ووصف معتمد نيالا شمال الهادى عيسى ، لبس الكمدول (التلثم ) بأنه ظاهرة دخيلة على مجمع جنوب دارفور ، مؤكداً عزمهم التنفيذ الفورى للقرارات وبدونها سيتم التعامل بحسم مع المجرمين ومصادرة المواتر ، مطالباً المواطنين بالتبليغ عن أي موشر مخالف لأمر الطوارئ ، وقال إن قضية الجريمة فى تطورها وتنوع أشكالها أصبحت غير محتملة ، منوهاً إلى أن الأجهزة الأمنية ستتعامل مع المجرمين بصرامة لا سيما وأنهم أصبحوا يتحركون فى المدينة . وتابع ( يالحكومة يا  الحرامية فى المدينة ).. مطالباً المواطنين بالتبليغ عن أي مخالفات ، وسيسمح للمواطنين بإيقاف المواتر التى تخالف أمر الطوارئ ، وللمواطنين الحق فى الإعتداء على المخالفين بالحجارة ورجمهم داخل الأحياء والإتصال بالأجهزة الأمنية . من جهته أكد معتمد بلدية نيالا ، عبدالرحمن حسين قردود ، قدرة الحكومة على تنفيذ  تلك القرارات .