فشل إجتماع مجلس إدارة شركة سكر كنانة لليوم الثانى على التوالى أمس ( الثلاثاء ) لعدم إكتمال النصاب ، حيث جدد ممثلو الدول والصناديق والمؤسسات العربية رفضهم لإقالة العضو المنتدب للشركة محمد المرضى

ورهنوا دخولهم للإجتماع بالرد على مذكرة تقدموا بها لرئاسة االجمهورية ووزارة الصناعة إحتجاجاً على إنفراد رئيس المجلس ( وزير الصناعة ) برأيه فى إقالة العضو المنتدب للشركة.
وابانت مصادر لـ (اليوم التالى ) أن مذكرة الشركاء فى كنانة رأت عدم أحقية الوزير إتخاذ أى قرار بشأن الشركة دون الرجوع إليهم ، وطالبت المذكرة بإعادة مراجعة  أداء الشركة . وزد المصدر أن رئيس مجلس دارة الشركة (وزير الصناعة ) السميح ي ، وصل إلى قاعة الإجتماعات بالشركة وفى معيته عدد من موظفى الوزارة وظلوا لساعات دون أن يأتى ممثلو الشركاء فى مجلس الإدارة الذين آثروا البقاء فى غرفهم بفندق السلام روتانا ، ونقل المصدر عن إعتصام المرضى بداره إحتجاجا على منعه دخول مكتبه أمس الأول ( الأثنين ) ، ونوهت المصادر إلى حالة من القلق وسط العاملين بالشركة ، وقالت إنهم طالبوا رئيس الجمهورية بالتدخل من أجل إستقرار الشركة وإستمرار دورها .
وفى محاولة لرأب الصدع وتقريب وجهات النظر والمواقف ، كشف المصدر عن قيادة وزير الخراجية لجهود وإتصالات بممثلى الشركاء غير أنها لم تسفر عن نتائج مثمرة . بينما قالت مصادر أنه ربما تم عقد الإجتماع اليوم حال إثناء ممثلى الشركاء عن موقفهم الرافض دخول الإجتماع .