أبلغت مصادر مطلعة ( الجريدة ) عن صدور قرار وشيك من بنك السودان المركزى بإقالة المدير العلم لبنك الثروة الحيوانية أحمد بابكر ،

ورجحت المصادر الإعلان عن القرارا خلال ايام معدودة ، فى الأثناء يتجه عدد من مساهمى البنك بالدفع بمذكرة لرئاسة الجمهورية تطالب بوضع حد لـ”البيع السافر ” و”غير القانونى ” لأصول البنك . وأعلنت المصادر عن بيع إدارة البنك  أصول جديدة عبارة عن أراض زراعية بمنطقة سوبا خلال اليومين الماضيين بموافقة من البنك المركزى لسداد مستحقات العاملين ، وأكدت المصادر أن خطوة الإدارة خلقت إستياء وسط المساهمين لعدم إبلاغهم بالأمر ، واشارت إلى إتجاه المساهمين لرفع دعوى قضائية لدى المحكمة الإدارة لوقف إجراءات البيع ، وهاجم النائب البرلمانى وأحد المساهمين فى البنك ، مهدى أكرت ، إدارة بنك الثورة الحيوانية وإتهمها بالفشل الذريع ، وكشف فى تصريحات لـ ” الجريدة ” عن إتجاه مساهمين “نواب برلمان وقيادات أهلية ” أبرزهم أمير عموم قبائل حمر ، عبدالقادر منعم منصور ، لتقديم مذكرة للرئيس عمر البشير لمعالجة ملابسات البنك ووقف البيع المتواصل لأصوله ، وأوضح أكرت أن المساهمين ليسوا ضد مبدأ البيع ، ولكن يرفضون للبيع غير القانونى الذى تمارسه إدارة البنك .