التغيير : السوداني إتهم عضو لجنة آلية الحوار من جانب الاحزاب غير المشاركة في الحكومة ورئيس الحزب الإشتراكى العربى الناصرى ، مصطفى محمود ، مؤسسات حكومية بوضع العراقيل فى طريق الحوار الوطنى.

 وشدد على أن الحوار اصبح معركة سياسية أكبر من إسقاط النظام ، فى وقت كشف فيه عضو آلية الحوار القيادى بتحالف قوى الشعب العاملة أحمد ابو القاسم هاشم ، عن تحديد المعارضة لسقف زمنى مبدئى للحوار يقدر بنحو (3 ) أشهر. واكد حضور ممثلى حزب الأمة القومى والإصلاح الآن لإجتماعات آلية المعارضة .

ونفى رئيس الحزب الإشتراكى العربى الناصرى مصطفى محمود ، خلال حديثه فى المنبر الدورى حول إنطلاق الحوار الذى نظمته أمانة الإعلام بالمؤتمر الوطنى بقاعة الشهيد الزبير يوم (الاربعاء) بشدة ، أن يكون حوارهم مع المؤتمر الوطنى من أجل تجميل وجهه ، وأضاف “المؤتمر الوطنى عندو مساحيقه البيجمل بيهو وجهه “.

 من جهته شدد القيادى بتحالف قوى الشعب العاملة ، أبوالقاسم هاشم ، على أن الحوار لن يكون حوار توصيات ، مشيراً إلى أن كل ما يتعلق بالإنتخابات مكانه طاولة الحوار.