التغيير : وكالات قالت السلطات النيجيرية أنها تسلمت من السلطات السودانية أمينو صديق أجواتشى ، الذى تعتقد السلطات النيجرية أنه العقل المدبر لتفجير محطة حافلات "نيانيا" فى العاصمة ابوجا فى أبريل الماضى ،

حيث قتل نحو 75 شخصاً وأصيب العشرات بإصابات متفاوتة .
وكان السودان قد طالب فى يونيو الماضى ، بتعديل إتفاقية تبادل المجرمين مع نيجيريا شرطاُ لتسليم أمينو صديق أجواتشى ، بعد أن إعتقلت الشرطة الدولية (الإنتربول) بالتعاون مع السلطات السودانية المشتبه فيه ، الذى يدرس فى جامعة أفريقيا العالمية فى الخرطوم.

 واعلن منسق مركز الإعلام الوطنى مايك أوميرى – فى تصريحات صحفية ، أن تسليم أجواتشى جاء فى إطار التعاون الأمنى بين السودان ونيجيريا، مؤكداً فى الوقت ذاته إصرار الحكومة النيجيرية على وضع حد لأعمال العنف والأرهاب.

 وقال السفير السودانى فى أبوجا تاج السر محجوب ، فى وقت سابق ، أن هناك 17 شرطاً بينها تعديل إتفاقية تسليم المجرمين لتسليم المتهم ، وطالب الجانب النيجيرى بتسليم الأدلة التى تثبت تورط المتهم فى العملية الإرهابية .