التغيير : النهود - الخرطوم تظاهرت العشرات امام رئاسة شرطة محلية النهود بولاية غرب كردفان يوم (الاربعاء) إحتجاجاً على الاعتقالات التعسفية التي تقوم بها السلطات الامنية ضد اعضاء حزب المؤتمر السوداني.

وطالبت المتظاهرات بإطلاق سراح جميع المعتقلين وعلى رأسهم سامية كير الأمينة العامة لحزب المؤتمر في المدينة. وكانت السلطات قد اعادت (كير) للمعتقل يوم السبت الماضي بعد ساعات من إطلاق سراحها من سجن الابيض الذي قضت فيه 14 يوماً .

وجري إعادة اعتقالها مع خمسة آخرين في إحتفال كان مقاماً بمناسبة إطلاق سراحها.

في سياقٍ متصل، نشر حزب المؤتمر السوداني خطاباً موجهاً من وزير العدل محمد بشارة دوسة لرئيس الحزب المعتقل ابراهيم الشيخ يهنئه فيه علي حلول شهر رمضان ويدعوه لإفطار تقيمه الوزارة اليوم (الخميس).

واثار الخطاب سخرية عدد كبير من المعلقين في مواقع التواصل الإجتماعي والذين استدلوا به علي عدم إلمام وزير العدل بمجريات الاحداث والمعتقلين والسجناء الذين كان يجب ان يكون علي علم باوضاعهم واخبارهم بحكم موقعه كمسئول مباشر عنهم.

وكان جهاز الامن قد اعتقل مطلع الشهر الماضي رئيس حزب المؤتمر ابراهيم الشيخ في مدينة النهود ولم يطلق سراحه حتي اللحظة تحت دعوي مهاجمة قوات الجنجويد التي تحولت لقوات رسمية تتبع للجهاز بمسمي قوات (الدعم السريع).