التغيير : الانتباهة شكا عدد من مزارعى نهر النيل من إنتشار تقاوى فاسدة ومغشوشة بالأسواق ، وحملوا هيئة المواصفات والمقاييس المسئولية لغيابها التام.

 وحمل إتحاد المزارعين مسئولية التقاوى الفاسدة للشركات الخاصة ، كاشفاً عن وجود عجز فى التقاوى المحسنة يصل إلى “70%”  تتم تغطيته بأنواع أخرى من التقاوى.

 وإعترف الأمين العام لإتحاد المزارعين عبدالحميد مختار بأن الموسم الزراعى الحالى يواجه عدداً من المهددات أهمها عدم إلتزام الجهات المسؤولة بالمصفوفة المتفق عليها للتمويل.

 وإتهم البنك المركزى بعدم الوفاء بإلتزاماته المتعلقة بالتمويل ، موضحاً أن الأخير وفر “500” الف جنيه فقط بدلا من “3” ملايين جنيه ، وأكد عبدالحميد وجود شح فى التمويل والآليات ، وطالب البنك المركزى بالوفاء بالإلتزامات التى أطلقها أمام الرئاسة .