آخر لحظة : التغيير ابدت جماعة أنصار السنة المحمدية بالسودان عدم رضائها عن شراكتها مع المؤتمر الوطنى ،

وأشارت إلى أن الشراكة غير مرضية لنا ولكل الأحزاب المشاركة فى الحكومة ، مبينة أن الثوابت الوطنية هى التى دفعتها للتمسك بالإستمرار فى الشراكة ، وقال القيادى بالجماعة عضو مجلس الولايات ، المهندس محمود محمد محمود فى تصريح ل(آخر لحظة ) أمس ، أن مستقبل الشراكة مع الحزب الحاكم فى ظل الأوضاع الحالية مظلم إذا لم يعدل الوطنى سلوكه ومواقفه ، وفى سياق آخر أوضح محمود أن خطوة إبعاد ممثل الجماعة من رئاسة لجنة الشؤون القانونية والتشريع بمجلس تشريعى الخرطوم جاء ترضية لأشخاص فى النظام ، مبينا أن ما تم يؤكد عدم مصداقية الوطنى إتجاه حلفائه فى الحكومة ويشير إلى أن هناك صراع داخل الحزب من أجل ترتيب البيت الداخلى .