آخر لحظة: التغيير كشف حزب الأمة الإصلاح والتنمية عن إبعاده أحد قيادات الحزب عن منصب الوزير بتهمة الفساد – دون أن يسمه – وباهى رئيس الحزب الزهاوى إبراهيم مالك بتلك الخطوة ،

وقال “نحن الحزب الوحيد فى السودان الذى أبعد وزيراً لأنه أهمل فى المال العام ، والذى لا يؤتمن على المال العام لا يؤتمن على أى شئ ” ووصف شراكتهم مع المؤتمر الوطنى بالإستراتيجية وال إنهم قبلوها من أجل تجسيدها فى ارض الواقع من أجل الدين والوطن ونحن شركاء لسنا بأجراء أو تبع . ودعا فى كلمته فى حفل الإفطار السنوى للحزب أمس، الذى شرفه النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن بكرى حسن صالح ، لإستمرار الشراكة وأعلن أن حزبه لن يقفز من السفينة يوماً ما ، مؤكدين أنهم سيظلون على العهد والميثاق .
وأكد الزهاوى إعتزامه إعتزال العمل السياسى قريباً ، بينما أكدت القيادية بالحزب معتمد الرئاسة بحكومة الخرطوم أميرة ابوطويلة أن الحزب مع الحوار الجاد بإرادة سياسية قوية وقناعة راسخة ، وقالت نحن مع الحوار المفتوح الذى يفضى إلى حقن الدماء ولا يقصى أحد إلا من أبى . وكان عدداً من قيادات الأحزاب والدستوريين شهدوا إفطار الحزب .