التغيير : جوبا – اديس ابابا تضاربت الانباء حول مصير مدينة الناصر الاستراتيجية في جنوب السودان بعد اعلان المتمردين بقيادة رياك مشار السيطرة عليها الاحد ، فيما اكد الجيش الشعبي وقوع الهجوم لكنه يقول ان المتمردين لم يسيطروا علي المدينة.

وقال المتحدث العسكري باسم المتمردين لول كونغ “للتغيير الالكترونية” ان قواتهم هاجمت المدينة صباح اليوم “الاحد” بمعاونة الجيش الابيض  واستولت عليها.

واضاف “نحن الان نسيطر علي مدينة الناصر بعد ان كبدنا الجيش الحكومي خسائر كبيرة ونستعد للهجوم علي منطقة اخري”.

فيما اكد المتحدث باسم الجيش الشعبي العقيد فيليب اغوير لرويترز ان المتمردين هاجموا المدينة بالصورايخ مساء السبت وهاجموها بالبر صباح الاحد ولكنهم لم يسيطروا عليها بالكامل.

وتعتبر مدينة الناصر من المدن الاستراتيجية وهي تقع بالقرب من حقول النفط  وبالقرب من الحدود الاثيوبية وتمت السيطرة عليها من قبل الطرفين عدة مرات.

ويأتي هذا الهجوم في اعقاب توقيع اتفاق نار هش بين سلفا ومشار مطلع الشهر الماضي في اديس ابابا ويتوقع ان يكون هذا الهجوم هو نهاية لهذه الهدنة الهشة.

وقال اغوير ” ان المتمردين بهذا الهجوم قد وضعوا نهاية لاتفاق وقف اطلاق النار”.

كما يأتي الهجوم ايضا في وقت حذرت فيه الامم المتحدة من مجاعة غير مسبوقة في جنوب السودان في ظل استمرار القتال بين الطرفين منذ ديسمبر الماضي. ومن شأن هذا الهجوم ان يعزز هذه التوقعات والمخاوف وان يجبر العشرات من السكان الي اللجوء مجددا في وقت بدأ فيه البعض العودة الي مناطقهم الاصلية.