السودانى: التغيير تبنت مجموعة مجهولة تطلق على نفسها (جماعة حمزة  لمحاربة الإلحاد والزندقة ) فى بيان أمس ، الهجوم على صحيفة التيار ،

والإعتداء على رئيس تحريرها الأستاذ عثمان ميرغنى . ووصف البيان عملية العدوان ب ( العميلة الجسورة ) التى قام بها حماة الدين والعقيدة ، واشار البيان إلى أنه فى الوقت الذى يتعرض فيه أهل غزة للعدوان ( يأتى زنادقة وملحدون ومرجفون يخذلون ويدينون أهل غزة ، وينحازون صراحة لليهود ، بل يطالبون الدولة بأن تطبع مع إسرائيل نهاراً جهارا ) وتوعدت الجماعة من سمتهم الذين يجاهرون بالعداء للمقاومة الفلسطينية بأنهما ستكون لهم بالمرصاد وستصطادهم ( كما يصطاد الأطفال العصافير ) . وتوعدت الجماعة عضو مجلس الإدارة المنتدب لشركة سكر كنانة المقال محمد المرضى التجانى بأن يومه قد دنا على يدها ، وإتهمته بتمويل (الرافضة الشيعة ) .