اليوم التالي : التغيير  أكد العقيد عبدالرحمن الصادق المهدى ، مساعد رئيس الجمهورية مضى الحكومة للكشف عن الحقائق وملاحقة الجناة الذين إعتدوا على رئيس تحرير صحيفة( التيار) عثمان ميرغنى ،

واضاف بقوله خلال مخاطبته الإفطار السنوى لمركز الخرطوم للإعلام اللكترونى أمس ( الأحد ) ” سنكشف الحقائق والمطرودة ملحوقة ” وأدان مساعد رئيس الجمهورية وإستنكر الحادثة ووصفها بالدخيلة على المجتمع السودانى . إلى ذلك قطع عبد الرحمن الصادق بمضى الحكومة فى ال:
حوار الوطنى والوفاق الشامل بالإضافة إلى كتابة الدستور الدائم للبلاد ، قال إنه لا سبيل إلى التنمية المستدامة إلا من خلال التراضى الوطنى والحوار ، ودعا القوى السياسية لمواصلة الحوار ، وزاد بقوله ” خلونا زى أم الجنا ترمى قدام ” ولفت المهدى إلى أن الإعلام الإلكترونى أصبح من أهم الوسائل لبسط الهوية السودانية وإيصالها للعالم ، مبيناً ان البلاد تشهد تطوراً ملحوظاً فى المجال الإلكترونى أدخل الأعلاميين فى محك  للمحافظة على المحتوى الوطنى ، مشيراً إلى أن التطور التفنى يفرض تحدياً للمؤسسات الإعلامية للمحافظة المصداقية والدقة ، وزاد ” الكلمة مسؤولية للجميع ولابد الحرص على تبصير المجتمع وأن لا يكون عرضة للوقوع فى الشائعات ” .
من جانبها قالت عزة عمر عوض الكريم ، مديرة مرز الخرطوم ، إن المركز يهدف إلى إيصال الرسالة الإعلامية وأن يكون فى قلب الأحداث .