التغيير: الخرطوم نظم المئات من الصحافيين والاعلاميين السودانيين وقفة احتجاجية امام مقر صحيفة التيار والمجلس القومي للصحافة والمطبوعات احتجاجا علي الاعتداء الذي تعرض له رئيس تحرير الصحيفة من قبل مسلحين مجهولين يوم السبت.

وطالب الصحافيون خلال مذكرة تم تسليمها لرئيس المجلس القومي للصحافة والمطبوعات علي شمو وزارة الداخلية ببذل قصاري جهدها للقبض علي الجناة وتقديمهم لمحاكمة علنية حتي لا تتكرر حوادث الاعتداء علي الصحافيين من قبل المتطرفين ومن يدعمونهم لتصفية حساباتهم.

كما دعوا السلطات المعنية الي حماية الصحافيين من المخاطر التي يواجهونها باعتبار ان هذا هو واجبها الاول.

من جانبه وصف  علي شمو رئيس المجلس القومي للصحافة والمطبوعات الحادثة بالعمل الارهابي وقال انه دخيل علي المجتمع السوداني مشيرا الي ان المجلس ادان بكل العبارات حادثة الاعتداء علي رئيس تحرير التيار وقال انها اعتداء علي كل الصحافيين السودانيين.

واكد ان المجلس بصدد وضع اجراءات قانونية وامنية لحماية الصحافيين ومقار الصحف.

وتوالت ردود الافعال المنددة بحادثة الاعتداء علي ميرغني حيث زاره وزير الداخلية السوداني والسفير البريطاني بالخرطوم.