التغيير: ياسر الناير اتهمت منظمة حقوق الإنسان والتنمية (هودو) الاجهزة الأمنية الحكومية باستهداف النازحين النوبة في معسكراتهم بحرق وهدم منازلهم المؤقتة، وبالاعتقال خارج إطار القانون  

وقالت المنظمة في بيان صادر عنها تلقت”التغيير الإلكترونية” نسخة منه ان أفرادا من الدفاع الشعبي قاموا بهدم منزلين الاربعاء الماضي 16 يوليو في قرية ام مرح (50 كيلو متر جنوب غرب ام روابة) كما قاموا باعتقال اربعة مواطنين الى جهة غير معلومة.

وفي السياق أشارت(هودو) إلى أن استهداف النوبة في معسكرات النازحين يتم تحت ذريعة التعاون مع الحركة الشعبية، وأضافت: ان  النازحين بمناطق جبال النوبة يفتقدون الحماية ويعانون من تعسف السلطات وإنكارها لوجودهم فضلاً عن رفضها السماح للمنظمات بالوصول إليهم أو تقديم أي نوع من العون. وناشدت المنظمة المجتمع الدولي بذل المزيد من الجهد من أجل السماح بوصول المنظمات الإغاثية وكذلك توفير الأمن والحماية للنازحين.