التغيير: الجريدة كشف قطاع الرعاة بولاية النيل الأبيض عن نفوق عدد كبير من الثروة الحيوانية بولاية النيل الأبيض نتيجة للفجوة الغذائية وشح الأمطار  

وإرتفاع اسعار العلف إلى 450 جنيه لجوال الذرة و400 للبذور ، فى الوقت ذاته حمل الرعاة وزارة الزراعة المسئولية كاملة وإتهموها بالتنصل من القيام بدورها تجاه توفير الأعلاف والمراعى ومنع عمليات قطع الغابات بإعتبارها مركزاً للثروة الحيوانية ، وإتهم الرعاة الحكومة بتدمير الغابات والمراعى بسبب توجيهاتها بالحجز على المراعى بمصانع السكر .
وفى الأثناء حذر ممثل الرعاة الشيخ عبد الرحمن الصديق من مغبة تلوث المياه بسبب تخلص مصانع السكر من مخلفاتها على مصادر المياه مباشرة مما تسبب فى اضرار بالغة طالت الإنسان والحيوان بالمنطقة ، وناشد السلطات بالتدخل الفورى لحسم الممارسات التى وصفها بالعشوائية ، وهدد الصديق بالإستنجاد بالأمم المتحدة لحماية القطاع ووقف معاناته ، بإعتبار أنها موراد قومية يستفاد منها محلياً ودولياً . إلى ذلك أشار الصديق لإجتماعه بوزير الثروة الحيوانية الولائى ومدير الأعلاف للوقوف على حجم الأضرار والخسائر التى وقعت على الرعاة وإيجاد حلول لها .